ELIsmailia

الإسماعيلية محافظة

محافظة الاسماعيلية

محافظة الإسماعيلية
علم محافظة الإسماعيلية شعار محافظة الإسماعيلية
محافظة الإسماعيلية.PNG
عاصمة الإسماعيلية
أكبر مدينة الإسماعيلية
عدد المراكز / الأحياء 5
عدد المدن 7
المحافظ أحمد حسين مصطفى [1]
المساحة
– الرتبة
– المسطح المائي %
1442كم²
10
تعداد
– عدد السكان
– الكثافة
– الرتبة
942,832
21 نسمة/كم²
20
العيد القومي 25 يناير
الموقع الإلكتروني http://www.ismailia.gov.eg/

محافظة الإسماعيلية إحدى محافظات جمهورية مصر العربية وعاصمتها مدينة الإسماعيلية

 التقسيم الإداري

تنقسم محافظة الإسماعيلية إلى 5 مراكز و7 مدن و 25 وحدة محلية قروية المراكز والمدن هي:

المساحة

تبلغ المساحة الكلية للمحافظة 5066 كم2 موزعة على مراكز المحافظة وتبلغ مساحة مدينة الإسماعيلية بمفردها 1323.5 كم مربع ويبلغ عدد سكان المحافظة حوالي 942,832 نسمة ومدينة الإسماعيلية 471,000.

وتضم المحافظة جزءًا من شبه جزيرة سيناء (منذ عام 1979) بعمق 30 كم شرق القناة وبطول حوالي 80 كم.

نبذة

تعتبر الإسماعيلية البوابة الشرقية لمصر. يقع قسمها الغربي في قارة إفريقيا، والقسم الشرقى بقارة آسيا. وتحدها من الشرق سيناء وقناة السويس، وغربا الحدود الشرقية للدلتا على امتداد فرع دمياط، وجنوبا الطريق الواصل بين السويس والقاهرة، كما تحدها شمالا بورسعيد وبحيرة المنزلة. المساحة الكلية: 5066 كم2 عدد السكان: 776403 نسمة الكثافة السكانية: 190 نسمة / كم2 معلومات إضافية: ترجع نشأتها إلى عصر ما قبل الأسرات. كانت المقاطعة الثامنة في مقاطعات إقليم مصر السفلى، وكانت من أكبر المقاطعات في هذا العصر، وعاصمتها تسمى “برأتوم” بمنطقة تل المسخوطة، التي تعرف بمدينة أبو صوير حاليا.

 السكان والأنشطة الاقتصادية

يشتهر سكان الإسماعيلية بحبهم الشديد لكرة القدم وتهيئة النشئ على حب رياضة كرة القدم كما أن الإسماعيلية تشتهر بزراعة اجود أنواع المانجو في مصر ولذا فقد صمم زي الفريق الأول لكرة القدم باللون الأصفر نسبة للون ثمار المانجو. نظرا للتنوع الكثير في أنواع الاشجار والمساحات الخضراء ذات الطابع العصري والمنظم قام المحافظ وأبناء الإسماعيلية بتكوين 3750 لجنة تشجير لتنتشر في ارجاء المدينة وكان قرارا ناجح حيث أصبحت المتنزهات والحدائق بمثابة جنان صغيرة لبدة جميلة.كما اصدر المحافظ تعليماتة بغرامة قدرها 500 جنيه لمن يقطع أي وردة ويجب أن تدفع الغرامة في نفس الوقت مما أدى إلى الانضباط التام

مدينة الاسماعيلية

الإسماعيلية
{{{شعار}}}
العاصمة {{{عاصمة}}}
البلد جمهورية مصر العربية
محافظة الإسماعيلية
المقاطعة {{{مقاطعة}}}
المساحة 5067958 كم²
السكان
العدد (2010) 352,441 نسمة
الكثافة السكانية (2010) 0 \كم²
الموقع
:v style=”float: right”>

مدينة الإسماعيلية (ترويم:Ismailia) (بالتركية: İsmailiye) هي عاصمة محافظة الإسماعيلية. يبلغ تعداد سكان المدينه والضواحى المحيطة حوالي 550000 نسمة. تقع على الضفة الغربية لقناة السويس تقريبا في منتصف المسافة بين بورسعيد شمالا والسويس جنوبا. يزداد عرض القناة عند الإسماعيلية ليضم بحيرة التمساح وهي أحد البحيرات المالحة المتصلة بالقناة.

وتنقسم المدينة إلى 3 أحياء:

  • حي أول (المطل على القناة)، * حي ثاني (إلى الغرب من الحي الأول)، * حي ثالث (إلى الغرب من الحي الثاني).

 أهم معالم المدينة

هيئه قناه السويس

قياده الجيش الثانى الميدانى

نادى الاسماعيلى

جامعه قناه السويس

من حيث النشأة تعتبر الإسماعيلية من أحدث المدن المصرية ، إذ نشأت مع أفتتاح قناة السويس في 16 نوفمبر 1869 م ، في عهد الخديوي إسماعيل الذي أخذت أسمه ، وماتزال بعض أحيائها وشاوارعها بطرازها الأوروبي وعلى النسق الفرنسي بشكل خاص في هندسة تصميم المدن والتخطيط العمراني تعكس إلى اليوم ، ملامح من مشروعه الطموح بتحديث مصر . [[]] ومن حيث التكوين الأجتماعي أو التركيبة السكانيه ، فإن الإسماعيلية تكونت من خليط شكلته ثلاث موجات أو تكتلات أو هجرات رئيسية ، تدفقت في وقت واحد متزامنة مع أفتتاح قناة السويس ، وظهور المدينة الجديدة على شاطىء بحيرة التمساح التي كانت بحاجة إلى سكان يصنعون مقومات الحياة اليومية . أولى هذه الموجات كانت قد جاءت مع بداية أعمال حفر قناة السويس من الجنوب والمدن في صعيد مصر ، وهؤلاء الذين شاركوا في حفر القناة وسرعان ما وجدوا أنفسهم عقب أنتهاء أعمال الحفر ، وأفتتاح قناة السويس للملاحة الدولية ، أمام خيار البقاء في المدينة الجديدة منخرطين في أعمال وحرف تتطلبها حاجات الحياة والمعاش اليومي للمدينة ، مفضلين ذلك على العودة إلى منابع هجرتهم في صعيد مصر .

وهي تقع على ملتقى عدة طرق حيوية تربطها بمحافظتى سيناء الشمالية والجنوبية والقاهرة كأكبر مركز للاستهلاك وبورسعيد والسويس كموانئ. بنيت مدينة الإسماعيلية حول بحيرة التمساح لكى تكون مركزا لشركة قناة السويس العالمية للملاحة في عهد الخديوى إسماعيل. والمدينة حتى جلاء القوات المحتلة لقناة السويس كانت مقسمة إلى الحى العربى والحى الغربي. [|يسار|مدينه الاسماعيليه]

 الحي العربى

الخديوي إسماعيل باني الإسماعيلية

وهو الحي الذي كان يسكنه المصريون الذين شاركوا في حفر قناة السويس وأيضا حفر ترعة الإسماعيلية. وقد كان هذا الحى شهير ببطولات المقاومين المصرين ضد الوجود الانجليزى والفرنسي في المدينة. اشتهر هذا الحى بالبنايات التقليدية الشعبية والمعمار الإسلامي ويضم مناطق العرايشية، والمحطة الجديدة.الحى العربى هو المحطة الجديدة فقط حيث ان حى العرايشية انشء فيما بعد

 الحي الغربي

        

على النقيض تماما، فقد كان مصمما جغرافيا لكى يكون مماثلا لباريس حيث أطلقت على المدينة اسم “باريس الصغيره”. وقد سكن في هذا الحى الاجانب وقادة شركة قناة السويس، ويتجلى في مظهره حتى الآن كثرة الاشجار والتصميم المعمارى الفرنسي والغربي بوجه عام ويطلق عليه الأهالي حى (الإفرنج)

 الإسماعيلية الآن

مدينة الإسماعيلية

لقد تطورت مدينة الإسماعيلية تطورا ملحوظا في السنوات الأخيرة في اعقاب زيادة اعداد السكان، فتم إنشاء نفق جمال عبد الناصر في مركز المدينة، كما تم إنشاء مدينة المستقبل لاستيعاب الزيادة السكانية وهي تقع على الطريق الصحراوى بين القاهرة والإسماعيلية. من ظواهر تطورها أيضا، بناء شبكة الاوتوبيسات حيث ظلت الإسماعيلية مشتهرة بركوب الدراجات والتاكسيات إلى بدايات العام 2000 كما بدأت المحافظة في تجديد وبناء كبارى جديدة والتي تطل على ترعة الإسماعيلية. كما تشتهر مدينة الإسماعيلية بكثرة الحدائق والمتنزهات الطبيعية وهوائها النقى بسبب (قلة المنشئات الصناعية التي تعتبر اقل بكثير من مثيلتها من المحافظات المجاورة سواء القاهرة المزدحمة، أو بورسعيد التي تعتبر المدينة الثالثة والميناء الثاني لمصر أو حتى مدينة السويس والتي تعتبر من أكبر المدن الصناعية والبترولية في مصر) حيث تجذب مدينة الإسماعيلية إليها الزائرين من المصريين والأجانب خاصة في فصل الربيع وفى الأعياد.

سكان المدينة

معظم سكان المدينة ليسوا من سكان الإسماعيلية الاصليين قبل عام 1967، حيث هجر السكان الاصليون البلدة بعد نكسة 1967 واحتلال القوات الإسرائيلية لشرق المدينة على قناة السويس. لكن عند العودة مرة أخرى بعد معركة العبور في عام 1973، اختلط الكثير من المحافظات المجاورة مثل الشرقية بالعائدين، لبناء المدينة المدمرة من جديد.

اما حين بناء المدينة في اواسط القرن التاسع عشر، فقد كان معظم ساكنوها ممن حفروا قناة السويس وذلك في الحى العربى، اما الحى الافرنجى (الغربي) فقد سكن فيه الفرنسيون والإنجليز واليونانيون ومختلف الجنسيات الأخرى. ومعظم من يعيش الآن في الحى الافرنجى هم من العاملين في شركة قناة السويس الحاليين، حيث تخصص لهم الشركة مساكن لحين الوصول إلى فترة المعاش.

من أبرز مواليد الإسماعيلية

الأستاذ / مصطفى كامل العطار، مؤسس ورائد التعليم الخاص بالإسماعيلية. بطل المقاومة الشعبية. فدائي الاسعاف الأول

السيد حسين على الأسود/امين عام الحزب الوطني للمحافظة ورئيس المجلس المحلى للمحافظة لعدة دورات ورئيس الغرفة التجارية وأيضا من كبار رجال الأعمال

عثمان أحمد عثمان رئيس مجلس شركة إدارة المقاولون العرب سابقاً، رئيس النادى الإسماعيلي 1963 – 1979، وزير الإسكان والتعمير، نقيبا للمهندسين، عضو مجلس الشعب 1979 إلى 1990، رئيسا فخريا للمقاولون العرب مدي الحياة..

عبد المنعم عمارة عضو مجلس الشعب 71 – 76 ومحافظ الإسماعيلية الأسبق 1978-1990، ووزير الشباب والرياضة الأسبق 1990-1998، رئيس المكتب التنفيذي لوزراء الشباب والرياضة العرب سابقا، وامينا لوزراء الرياضة الأفريقية سابقا

الدكتور/ محمد إبراهيم أيوب أستاذ طب العيون بالقصر العينى

الفريق بحرى/ فؤاد ذكرى قائد البحرية الأسبق

اللواء/ فاروق حمدان الصاع من أبطال حرب أكتوبر

الشاعر الإسلامي/ خالد محمد سليم عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية وأحد أهم شعراء الدعوة الإسلامية في العالم العربي والإسلامي.

الأستاذ/ محمد رمضان أبو طور رئيس النقابه العامه للنقل البحري وأمين صندوق مساعد اتحاد عمال مصر 1964-1985

لاعب الكرة الفنان/ على أبو جريشة-محمد مرسى حسين – شحته

الكاتب والمترجم/ محمد غريب جودة مؤلف كتاب موجز تاريخ العالم وكتاب عباقرة علماء الحضارة العربية الإسلامية وكتاب الحروب والمعارك في التاريخ

الدكتور/ محمد ياقوتأستاذ الموسيقى بالجامعة الأمريكية والقائدالسابق للفرقة الموسيقية للحرس السلطانى العمانى

المطرب الفنان/ محمد فؤاد

الفنانة الكبيرة/ تحية كاريوكا

الفنانة الكبيرة/ رجاء الجداوى

الفنانة/ فادية عبد الغنى

الكاتب والفنان المسرحى/ أحمد حسن الشرقاوى

المطرب الشعبي ومؤلف الأغاني الفرنسي الشهير كلود فرانسوا، الذي ولد بالإسماعيلية عام 1939 لأب فرنسي يعمل مرشدا بهيئة قناة السويس وأم إيطالية.

المذيع طارق حسن، مذيع بالقناة الرابعة حتى عام 1997 ثم بالقناة الثالثة حتى الآن

الاستاذ مصطفى نافع وهو من مواليد 1969

الاستاذ خالد محمد محمود وهو من مواليد 1979

السياحة في الإسماعيلية

تتمتع محافظة الإسماعيلية بموقع جغرافى ممتاز حيث تطل على ضفتى قناة السويس والبحيرات المرة وبحيرة التمساح، ونظراً لجوها المعتدل على مدار العام فهي تستغل كمصيف ومشتى في نفس الوقت، كما تمتاز بكثرة الحدائق والمنتزهات وبها مناطق صيد كثيرة على امتداد بحيرة التمساح والبحيرات المرة ومنطقة فايد وأبوسلطان وفنارة وتتميز الإسماعيلية أيضاً بشواطئها الجميلة ومياهها الهادئة الصافية، مما يشجع على إقبال المصطافين عليها لممارسة مختلف أنواع الرياضات المائية بالإضافة إلى قربها من القاهرة والشرقية والقليوبية مما ييسر سرعة وصول الوافدين منها للإصطياف ولو لمدة يوم واحد

الإسماعيلية غنية بالمقاصد السياحية التاريخية والتي تشعرنا بعظمة الحضارة المصرية، وتذكرنا بالأنتصارات الجليلة.. وملامحها التاريخية التي تبدأ من العصر الفرعوني وصولاً إلى العصر الحالي تمثل لوحة فنية رائعة الجمال تتيح للزائرين فرصة التعايش مع رحلة التاريخ على أرضها.

وتقع محافظة الإسماعيلية ضمن محافظات الوجه البحري وتعتبر ضمن المحافظات التي تقع بوادي الطميلات الذي يرجع إلى عصر الدولة الحديثة والعصر المتأخر واليوناني والروماني.. إلى أن قامت هيئة الآثار المصرية بعمل حفائر علمية بتل حسن داوود ونتج عن الحفائر ظهور مقابر ترجع إلى عصر ماقبل الأسرات وبداية عصر الأسرات أي قبل 5000 عام.

 متحف آثار الإسماعيلية

يعد من أقدم المتاحف في مصر شيده المهندسين العاملين في الشركة العالمية للملاحة البحرية (هيئة قناة السويس) عام 1911، ويعتبر نواة جميلة لمتحف إقليمي، وطابع المتحف المعماري يأخذ شكل المعبد (الصرح) ويتميز بالبوابات والنوافذ التي تعلوها الجعارين أسفل الكورنيش، وندرة ما يحتويه من قطع أثرية حيث يضم قطع أثرية لكل العصور بدايةً من العصر الفرعوني إلى عصر محمد على، وقد تم افتتاح المتحف للزيارة لأول مرة في عام 1913.

 متحف ديليسبس

                 

يرجع إلى فترة حفر قناة السويس (1859) كان مقراً لإقامة المهندس الفرنسي فرديناند ديليسبس الذي حصل على امتياز حفر قناة السويس من الخديوي إسماعيل.. ويضم المتحف أدواته ومتعلقاته والرسوم الهندسية والخرائط كذلك قطعة أصلية من (الكانفاه) مشغول عليها حرفين S.C اختصار لعبارة قناة السويس، ونموذج للدعوة الأصلية التي وجهت للمولك والرؤساء لحضور حفل افتتاح قناة السويس الأسطوري في 17 نوفمبر 1869 كذلك العربة الأصلية التي كانت تجرها الخيول والتي كان يستخدمها ديليسبس في المرور على مواقع العمل في حفر قناة السويس، وغرفة المعيشة تم تغليفها بورق حائط أستخدم لأول مرة في مصر، وتم جلبه من فرنسا في هذا الوقت إلى جانب مقياس حرارة للجو (مائي) والذي ما زال يعمل بكفاءة إلى الآن.

متحف دبابات أبو عطوة

    

أنشئ هذا المتحف بقرية أبو عطوة على بعد 3 كم من مدينة الإسماعيلية تخليداً لذكرى المعركة التي تصدت فيها القوات المسلحة وشعب الإسماعيلية للدبابات الإسرائيلية في حرب أكتوبر المجيدة عام 1973، والتي حاولت فيها القوات الإسرائيلية المعتدية اقتحام المدينة بعد ثغرة الدفرسوار الشهيرة وقد تصدت القوات المسلحة وبدعم شعبي واسع للقوات المعتدية وألحق بها خسائر كبيرة وأوقفت تقدمها نحو المدينة.. والمتحف يضم بين جناباته آثار هذه المعركة.

 طابية عرابي :

  

من منا لايعرف الزعيم أحمد عرابي المناضل الشرس الذي قاد معركة التل الكبير عام 1882 ضد القوات البريطانية وشهدت بسالة وشجاعة نادرة من الشعب الإسماعيلاوي والجيش المصري وتقع طابية عرابي بمدينة التل الكبير.

متحف الشرطة

  

يقع في مديريرة أمن الإسماعيلية ويحتوى على بعض الأسلحة والبنادق التي أستخدمتها الشرطة المصرية في مقاومة الجيش البريطاني في يناير عام 1952 ويضم المتحف أيضاً تطور زي وأسلحة رجال الشرطة عبر العصور.

 مقابر الكومنولث

          

تنتشر بمناطق عديدية بالتل وفايد والقنطرة شرق وتضم رفات جنود الحرب العالمية الثانية، وتجتذب عدد كبير من ذويهم والسائحين الأجانب للزيارة في الذكرى السنوية للحرب العالمية الثانية.

 تل المسخوطة

        

تقع مدينة أبوصوير على مساحة 82 فدان واسم مسخوطة اسم شائع ولكن هذا الاسم نتج عندما قام نافيل عام 1886 بحفائر في المنطقة ظهرت تماثيل أوشيبتي فأطلق العمال عليها اسم المساخيط ومن هنا أطلق على هذا الموقع تل المسخوطة ولكن الحقيقة أنها مدينة بر آتوم أي مقر عبادة الإله آتوم وهي المقاطعة رقم 8 من مقاطعات الوجه البحري ويوجد بالمنطقة مخازن بيثوم ومعبد الإله آتوم وتابوت من البازلت وتابوت من الألبا ستر من العصر البطلمي.. ويوجد حالياً من بمتحف الإسماعيلية وتعتبر من المناطق الهامة حيث وجد بها آثار ذات بناء من الطوب اللبن وأواني فخار وتمائم وجعارين ترجع إلى الدولة الوسطى وعصر الهكسوس والدولة الحديثة والعصر اليوناني – الروماني وهي من أهم المواقع الأثرية وذكر أن قناة سيزوستريس كان لها ميناء في المسخوطة ويخرج منها مجرى مائي على غرار مجرى العيون ومصمم بالحجر الجيري وذلك لاستعمال الأهالي بالمنطقة ويوجد بئر عميق حوالي 30 متر لتخزين المياه مبني من الحجر الجيري الأملس وسور معبد آتون شبه مستطيل عرضه حوالي 30 متراً وطوله 120 م.. هذا المعبد عندما اكتشف سنة 1906 وجدت به لوحة من الحجر الجيري تسمى لوحة آتون.

 تل الصحابة والعزبة 16

توجد جنوب أبو صوير على بعد حوالي 2 كيلو متر ويوجد بها آثار ترجع إلى عصر الهكسوس والعصر اليوناني الروماني وهي من المناطق الهامة.

تل النعايمة والجمالين

يقع غرب طريق الإسماعيلية السويس جنوب نفيشة على بعد 7 كم وهما يقعان على مجرى القناة الفرعونية نكاو وهما من المناطق الأثرية الهامة.

تل العمدة والشقايق : يقع جنوب طريق الإسماعيلية الزقازيق جنوب عزبة أبو شامية على بعد حوالي 5 كم وهما يقعان على مجرى القناة الرفعونية نكاو وهما من المناطق الأثرية.

تل الكفرية والصعيدي : توجد بقرية أبو خليفة وهي من أهم المناطق الأثرية التي ترجع إلى العصر اليوناني – الروماني ويعتقد أنها ملحقة ضمن قلاع تلال دفنة ويكثر على السطح تكاسير الفخار.

تل أبو صيفي : يبعد عن القنطرة شرق بنحو 5 كم ويجد بها قلعة أثرية يرجع استخدامها إلى العصر اليوناني الروماني

آثار حبوه : تبعد عن القنطرة شرق بنحو 10 كم وكان يمر بها فرع النيل أيام العصر الفرعوني وأكتشاف ثلاث قطع أثرية منقوشة.

تل الحير : يقع على بعد 75 كم في أتجاه الشرق من القنطرة شرق ويوجد بها ثلاث قلاع أثرية ترجع إلى العصور المتأخرة من العصر الفرعوني والعصر البطلمي والعصر الروماني.

تل حسن داود : يقع جنوب قرية البعالوة الكبرى بعزية الدوايدة على بعد حوالي 4 كم من طريق الإسماعيلية الزقازيق، وتقع على طول وادي الطميلات… ويعتبر أقدم المواقع الأثرية في الإسماعيلية إذ يرجع تاريخه إلى عصر ما قبل التاريخ وعصر بداية الأسرات، وهو عبارة عن مقابر ذات دفنات.

وتم الكشف عن هذه المقابر ابتداء من عام 1989 وحتى عام 1992.. وتم الكشف عن 620 مقبرة ترجع إلى عصر بداية الأسرات وماقبل الأسرات، وهي تعادل في قدمها مدينة المعادي ومرمدة بني سلامة ونقاده الأولى والثانية وهيراكونبوليس (التل الأحمر) الكاب بأسوان..

وهنام فيما نعتقد اتصال بين تل حسن داود ومدينة عين شمس (أون) أقدم مدن الفكر في مصر.. وما زالت الحفائر مستمرة في هذه المنطقة حيث تم الكشف هذا العام عن الكثير من القطع الأثرية القديمة من مختلف الأحجار الكريمة ونصف الكريمة وأقراط من الذهب وأواني مرمر. كما تم الكشف من دفنه للبقرة كتحور معها طفل رضيع بين فخزيتها الخلفيتين كناية عن الطفل حورس يرضع من الآلهة حتحور..

تل الكوع : يقع جنوب قرية القصاصين الجديدية على بعد حوالي 10 كم وجنوب عزبة أم مشاق على بعد حوالي 2 كم ويقع على مجرى وادي الطميلات ويرجع تاريخها إلى عصر الانتقال الثاني (عصر الهكسوس) إذ تم الكشف عن مساكن ذات بناء من الطوب مزخرفة وذات كرانيش من الخارج تم الكشف بها عن جعارين وتمائم وفخار وهياكل عظمية، مما يجعلنا نعتقد لكثرة ماتم الكشف عنه أن الهكسوس قد أقاموا مدينة ترجع إلى عصر تل اليهودية.

تل أبو نشابة والحطب : يقع جنوب عزبة تل الحطب بالقصاصين على مجرى القناة الفرعونية والتي تعرف بقناة سيزوستريس أي قناة سنوسرت الثالث وفتحت في عصر الملك نكاو أحد ملوك الأسرة 26 ويوجد جسر القناة ومجرى الترعة وكذلك يوجد في المنطقة الأثرية حمامات من العصر الروماني ويعتبر من أهم المواقع الأثرية.

التل الكبير والتل الصغير : تقع المنطقة الأثرية في التل البلد والتل الصغير والقرية جنوب محطة التل الكبير على بعد حوالي 2 كم وتقع على مجرى القناة الفرعونية “قناة نكاو”.

وقد قامت هيئة الآثار بعمل حفائر علمية بهما نتج عن هذه الحفائر ظهور مخازن ومباني وقطع أثرية ترجع إلى العصر اليوناني الروماني والعصر المتأخر وهي من المناطق الهامة على مجرى وادي الطميلات..

تل البحر : تقع جنوب التل الكبير على بعد حوالي 10 كم وغرب طريق تل الملاك على بعد حوالي 3 كم.. ويرجع تاريخ هذه المنطقة إلى عصر الهكسوس حيث تم الكشف على مجموعة أواني طراز تل اليهودية، ويقع التل الأثري بقرية الظاهرية بعزبة تل البحر..

تل الشيخ سليم وأم بردي : تقع جنوب عزبة الكيلانية على بعد حوالي 5 كم بالمحسمة القديمة، حيث أنه يوجد بتل الشيخ سليم جسر ومجرى القناة الفرعونية قناة نكاو على مساحة 27 فدان أحد ملوك الأسرة 26 ويعتبر أهم موقع أثري.. كما توجد أيضاً داخل الرمال على حوالي 4 كم جنوب تل الشيخ سليم، تل أم بردى على مجرى القناة الفرعونية حيث أجريت حفائر، وتم الكشف على العديد من المقابر والتي يرجه تاريخها لعصر الهكسوس وقد عثر داخل المقابر على العديد من القطع الأثرية من جعارين وأواني فخارية.. ويجرى الآن حفائر في نفس الموقع أسفرت عن الكشف عن أربعة عشرة مقبرة من نفس العصر الهكسوسي بمنطقة أم بردى بالإضافة إلى العصور على حلى ذهبية.

جسر القناة الفرعونية سيزوستريس : كانت تمر على هذه المنطقة.. وتبدأ بفرع من النيل في تل بسطة إلى البحيرات المرة بالإسماعيلية ثم إلى القلزم بالسويس..

منطقة تل الرطابي : يعتبر أقدم مكان في مركز التل الكبير ويتبع قرية أم عزام سميت بهذا الاسم عام 1906 (الرطابة) عندما بدأت الحفائر لوجود النخيل في هذه المنطقة.

والمعروف تاريخياً أن تل الرطابي كان مقراً لأسرة سيدنا يعقوب وعندما أرسل له سيدنا يوسف كانت هذه الأحداث في تلك المنطقة وتم الكشف فيها عن سور ضخم لقلعة عسكرية بطول 600م وعرض 300م عن عصر الدولة الوسطى (امنمحات الأول) وداخل هذا السور وجدت المساكن والقلاع العسكرية والمخازت أستمرت الحياة في هذه المنطقة حتى العصر اليوناني الروماني، وأهمية هذه المنطقة أنها تعتبر القلعة العسكرية الثانية بعد القلاع التي كانت موجودة في سيناء وأثرت كمؤخرة في الحروب ضد الغزاة ويتدرج السور إلى مدرجات من الطوب اللبن وبه عدد من المقابر وتم الكشف عن مجموعة من التمائم والجعارين والأواني الفخارية والأدوات الحربية ولوحات تمثل الملك رمسيس الثاني مع الآلهة حتى أنها سميت عاصمة رمسيس الثاني (بر رعمسيس) كما أنه من الرجح أن قناة سيزوستريس كانت تبدأ منها أيضاً.

بدأت تأثر الإسماعيلية بجيرانها منذ فجر التاريخ والعصر الفرعوني بدليل وجود طرز من الأواني الفخارية والنحاسية والحجرية الواردة من فلسطين وآسيا وقبرص.

وموقع الإسماعيلية جعل منها مطمعاً للغزاة منذ فجر التاريخ ومن الآن أصبحت الإسماعيلية مقروؤة للعالم الخارجي وبها من الحفائر التي تم الكشف فيها عن أكثر من 40 منطقة أثرية.. والحقيقة أنها لم تنشأ منذ فتح قناة السويس والخديوي إسماعيل كما هو مشاع والحفائر خير دليل على ذلك.

وقد تمكنت البعثة المصرية من اكتشاف بذور زيتون وبعض الغلال المتفحمة داخل صومعة تل الرطابي إلى جانب تمثال لرأس حصان مصنوع من (الكورتز) وهو من نوع الأحجار يرجع تاريخها إلى عصر الهكسوس. وذلك بالإضافة إلى المناطق التاريخية ومتحف ديلسبس الذي يضم مقتنيات وأثاث ديلسبس، والذي كان يعيش فيه أثناء إقامته بالإسماعيلية لحفر قناة السويس.

طريق حورس الحربي القديم : يمتد من القنطرة شرق حتى رفح المصرية وكان محط اهتمام بعثات أمريكية وبلجيكية وفرنسية وكندية تشاركها بعثات مصرية تابعة للمجلس الأعلى للآثار وأستخدمت هذه البعثات الأجنبية طرقاً جديدة وحديثة للكشف عن الآثار الموجودة بالمنطقة. وقد استخدمت بعثة جامعة بونيس أيرس الأرجنتينية الأشعة الكهرومغناطيسية في اكتشاف عدد من القطع الأثرية التي ترجع إلى العصر الفارسي بمنطقة تل الغابة

المسافة بين القاهرة والاسماعيلية

القاهرة / الاسماعيليه (بالسيارة 120 وبالقطار 159 لانه يمر من بنها ثم الزقازيق
ثم الاسماعيليه

خريطة موضحة لمحافظة الاسماعيلية

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: